ألعاب الفيديو: عندما نستغلها من الناحية الصحية!

إذا كانت الأجهزة الذكية والمنصات تحاكي دماغ الإنسان، فإن البرامج والألعاب الإلكترونية تحاكي العلوم والفنون والإبداع، وفي كلتا الحالتين، يكون الإنسان هو من سيحصد نتائج اكتشافاته وإبداعاته سواء بالفائدة أو الضرر. وإذا كانت ممارسة بعض النشاطات في العالم الواقعي كالرياضة والمغامرات وسبر الأغوار واكتشاف المجهول وتحطيم الأرقام القياسية، قد أثبتت فوائدها في تهذيب النفس البشرية، حيث تتناسب درجة الفائدة طرداً مع درجة الإثارة، إلا أنها كانت تتطلب قدراً عالياً من الشجاعة وتحمل المخاطر، وكثيراً ما أودت بحياة روادها ليستحقوا لقب أبطال في خدمة الإنسانية، فإن نفس التأثيرات الإيجابية ممكن أن تعود على الشخص تحت تأثيرات العالم الافتراضي للألعاب الإلكترونية التي تعتمد على التفاعل المباشر مع مركبات النفس البشرية كالحواس ودافع البقاء والاستمرارية والطموح في الوصول إلى الأفضل وبلوغ الطليعة، لكنه في هذه الحالة يكون بمنأى عن الأخطار الجسدية.

تسعى التكنولوجيا للاقتراب من مفهوم ثلاثية الأبعاد في العالم الافتراضي بهدف سد الثغرة التي تفصله عن العالم الواقعي، بالمقابل يمتاز عالم الألعاب الافتراضي بتركيز زمني ومكاني لعناصر الإثارة المتعددة الوسائط، قلما يجد له نظيراً على أرض الواقع، ما يهيئه للتأثير الإيجابي المضاعف على المستخدم إذا ما استغلت هذه الإمكانات بالشكل المناسب. في ظروف جديدة كهذه، حيث يواكب تطور الألعاب الإلكترونية وتنوعها تطور الأجهزة المستضيفة لها، يكون من المشروع طرح تساؤلات وإبداء شكوك حول مدى الأضرار التي قد تلحق بجيل اليافعين جراء الاستخدام المكثف لآخر إبداعات التكنولوجيا حتى درجة الإدمان، ويأتي الجواب مطمئناً ومشجعاً من عالم الأبحاث، حيث أظهرت دراسات أجريت مؤخراً، الكم الهائل من الفوائد التي يحصدها هواة الألعاب الإلكترونية، كتحسين حاسة البصر لديهم، واكتساب مهارات التعلم والاستيعاب وتطوير التركيز الذهني وزيادة الوعي بالمكان المحيط والتفاعل الآني معه، ودقة التقدير، والتجاوب المناسب، والقدرة على إتمام المهام المعقدة بكفاءة، إضافة لاكتساب ميزات سلوكية عامة، مثل روح الإيجابية والتعاطف مع الغير والاستعداد للعطاء وتقديم المساعدة. طبعاً تختلف جودة الألعاب بإختلاف الأجهزة أيضاً، فغلاء ثمن الأجهزة العالية الجودة يدعونا للتوجه نحو الأجهزة الرخيصة الثمن، ولكن مع إنتشار الإنترنت ونمو مواقع الإعلانات المبوبة أصبح بإمكاننا العثور على أجهزة الألعاب الإلكترونية بأسعار مناسبة وجودة عالية (كما هذا الموقع في تونس مثلاً).

في تقرير لشبكة بي بي سي أكّد الباحثون بأن فوائد كثيرة  تقطع الطريق أمام الآراء المتشائمة كدور الألعاب في تكريس العنف الافتراضي والسلوكيات المضادة للمجتمع لدرجة ارتكاب العنف والجرائم، حيث ثبت عكس ذلك في حال امتلاك الشباب لأسس تربوية سليمة، إذ يؤدي التفاعل مع العنف الافتراضي إلى تفريغ شحنات العنف الكامن لدى الشخص. والنتيجة هي أن الجدل القائم سيؤدي إلى تعميق الدراسات حول العالم الافتراضي بهدف الاستفادة القصوى من تأثيراته الإيجابية على الأجيال في حال استخدامها بشكل سليم.





التعليقات :

إرسال تعليق