التأتأه (Stuttering).

ما هي التأتأه؟
التأتأه :هي عدم القدرة على الكلام بطلاقة،وتكرار الكلمة أو أجزاء من الكلمه ‘الإطاله لبعض الكلمات والتوقف اللاإرادي عن الكلام .

*الأعراض:
1-تكرار للكلمة أو أجزاء من الكلمة.
2-الإطاله لبعض الأصوات.
3-التوقف اللاإرادي عن الكلام.
4- حركات لاإرادية مصاحبة للتأتأه كالرمش بالعين او تحريك اليدين .

*أمثلة:
1- . س سس سيارة.
2-أأأعطني هذه اللعبة .

*التشخيص :
العوامل المساعدة في التشخيص:
1_ تاريخ عائلي من التأتأة.
2-التأتاة التي استمرت لمدة 6 أشهر أو أكثر.
3-وجود اضطرابات أخرى في اللغة.
4-مخاوف واستفسارات حول التأتأة من جانب الطفل أو الأسرة .

*الأسباب:
السبب الرئيسي والدقيق للتأتأة لا يزال مجهولا حتى الاّن.
أسباب وراثية (وجود شخص اخر في العائلة مصاب بالتأتأة).
أسباب بيئيه (كالتحدث أمام جماعة من الناس أو الخجل والقلق).
وجود مشاكل وصعوبات في تطوير اللغه .

*نسبة انتشار التأتأة:
عادة ما تنتشر لدى  الأطفال في سن ما بين سنتين ونص و 4 سنوات.
والذكور هم ثلاث الى أربع مرات  أكثر عرضة للإصابة بالتأتأه  من الإناث.

*العلاج:
معظم برامج العلاج للأشخاص الذين يعانون من التلعثم هي "سلوكية":
كتعليم الشخص الذي يعاني من التأتاه السيطرة  ومراقبة تنفسهم
تعليم الكلمات بطريقه أبطأ وأقل توترا جسديا
استخدام العبارات والجمل القصيرة 

*تأثيرها على حياة الفرد:
صعوبة أداء  بعض الأنشطة كالتواصل مع الأخرين والتحدث على الهاتف أو أمام جماعة كبيرة من الناس.
هنالك حركات لاإرادية مصاحبة للتأتأه كالرمش بالعين او تحريك اليدين للتخفيف من القلق والإحراج .

إرشادات لمساعدة الطفل المتأتىء:
  • امنحه فرصة الاستمتاع بالحديث من غير أن يكون قلقاً أو منزعجاً من التَّأتأة.
  • . ركِّز على ما يقوله الطفل، و لا توجِّه الانتقادات إلى الطفل في أثناء كلامه، ولا تصحِّح ما يقول.
  • إن توجيه ملاحظات من قبل "تحدث ببطء" أو "استنشق نفساً عميقاً" يمكن أن تجعلَ الطفل أكثرَ ارتباكاً.
  • لا تحاول أن تجعلَ طفلك يتحدَّث أو يقرأ بصوتٍ مرتفع عندما يكون في حالةٍ غير مريحة، أو عندما تزداد التَّأتأة عنده. بدلاً من ذلك، عليك أن تشجِّعه  فيأوقات النشاطات التي لا تتطلب كلاماً كثيراً.
  • عندما تستمع إلى طفلك وهو يتأتئ، حاول أن لا تظهر علامات الإنزعاج.
  • لا تتكلم بالنيابه عن طفل
  •  حتى إذا كنت تعلم ما يريد قوله .




التعليقات :

إرسال تعليق