Apraxia الأبراكسيا



ما هي الأبراكسيا ؟
إن عملية إنتاج كلام واضح ومفهوم هي عملية في غاية التعقيد، فعندما يرغب الفرد بالكلام يبدأ الدماغ بعدة عمليات معقدة لصياغة الرسالة الصوتية ووضعها في قوالب مناسبة ومن ثم إعطاء الأوامر والإشارات العصبية إلى أعضاء النطق التي تتحرك بدورها بطريقة متناسقة لإنتاج الأصوات المطلوبة.قد يحدث خلل ما أثناء هذه العملية, وهنا نذكر ..
الأبراكسيا نوعين :
  • الأبراكسيا اللفظية أو أبراكسيا الكلام : وهي اضطراب في نطق الأصوات والمقاطع والكلمات لدى الأطفال (خلل في عملية ترتيب الأصوات في الكلام), وهذا غير ناتج من ضعف أو عجز بالعضلات , بل ضعف في التنظيم والتنسيق والتسلسل لحركات أعضاء النطق : الشفاه , الفك واللسان .
*الطفل يعرف ما يريد أن يقول لكن الدماغ لديه مشكلة في تنسيق حركات العضلات الضرورية لقول هذه الكلمات.
  • الأبراكسيا الفموية:  تؤثر على قدرة الفرد على تحريك عضلات الفم لأغراض غير الكلام، فقد يجد الفرد مشكله في السعال، البلع، تحريك اللسان وهزه أو التقبيل عندما يطلب منه ذلك، ولكنه قد يقوم بكل تلك الحركات دون أن يدرك ذلك.
إن الأبراكسيا تختلف عن (الديسآرثريا) Dysarthria في أنها لا تنتج عن ضعف في العضلات ، كما أن الأخطاء الكلامية في مريض الديسآرثريا تتميز بالثبات وإمكانية توقعها بينما نلاحظ أن أخطاء مريض الأبراكسيا من الصعب تكهنها لأنها لا تتصف بالثبات.وقد يقوم مريض الأبراكسيا بعدة محاولات خاطئة لإنتاج الكلمة بشكل صحيح.
أسبابها :
  1. الأبراكسيا المكتسبة: التي تظهر نتيجة حادث ما يصيب الفرد و يؤدي إلى تلف في الدماغ تسمى مكتسبة. الحوادث قد تكون مكتسبة (جلطة دماغية، إصابة مباشرة للدماغ، أورام في الدماغ، تسمم، التهاب فيروسي).
قد تكون الإصابة شديدة لدرجة أنها تعيق قدرة الفرد على بدء الكلام، وقد تكون بسيطة تعيق الفرد عن لفظ الكلمات الطويلة والمكونة من مقاطع عديدة.
تعتمد طرق علاج الأبراكسيا على حدة الإصابة، الحالات التي تعاني من إصابة شديدة، قد يبدأ العلاج معها بإنتاج الأصوات كل على حدى ومقارنتها مع بعضها، كذلك تخيل حركة اللسان والشفاه اللازمة لإنتاج صوت معين.
في حالات الأبراكسيا البسيطة يتم التركيز على طرق لإنتاج الكلمات الطويلة والمعقدة والتي قد يعجزون عن لفظها عادة.
أما في الحالات شديدة الصعوبة فيتم استخدام وسائل مساعدة وأدوات بديلة للاتصال.
  1. الأبراكسيا التطورية: هو اضطراب يصيب الأطفال منذ الولادة ولا توجد هناك إصابة محددة في الدماغ.
*لا تزال الأبراكسيا التطورية غير واضحة بالنسبة لكثير من الباحثين وهناك جدل حولها.
هناك عدة طرق وبرامج لعلاج أبراكسيا الكلام التطورية. من هذه الطرق استخدام نماذج وطرق حسية وأخرى تعتمد على اللمس والحركة في التدريب. كما أن الأساليب التقليدية المستخدمة في علاج النطق قد يتم استخدامها بعد تعديلها ( التدريب على مكان النطق، الاقتراب التدريجي من الصوت والتشكيل).
بالنسبة للأطفال الذين يعانون من قدرات لغوية تعبيرية محددة قد يكون التدريب على مفردات أساسية بسيطة جوهرياً في تحسين الكلام.
وهنا عادة ما يركز العلاج على الأصوات المرتبطة ببعضها وليس على الأصوات منعزلة، كما يستفيد الأطفال من ربط الكلام بنشاطات حركية منظمة.
الأعراض :
تختلف الأعراض من طفل لآخر , فكل العلامات التالية ربما لا تظهر جملة عند كل طفل لذلك من الضروري أن يتم تشخيص الطفل من قبل أخصائي النطق واللغة الذي لديه المعرفة ليجزم بوجود المشكلة .
الأعراض العامة تتضمن :
  • أخطاء صوتية غير ثابتة .
  • اللغة الاستيعابية أفضل من اللغة التعبيرية .
  • يبدل الأصوات الصعبة بأخرى سهلة أو يحذفها .
  • تظهر وقفات طويلة بين الأصوات .
  • ربما توجد مشاكل في الأكل .
  • زيادة أو قلة الإحساس بالفم (يرفض تفريش الأسنان أو الأكل الصلب , لا يتعرف على مذاق الأشياء بفمه).
  • لديه صعوبة في تقليد الكلام .
  • الكلام التلقائي غير واضح .
  • ربما يتلمس اعضاء النطق عند إنتاج الاصوات .
  • لديه صعوبة في نطق الكلمات المركبة او الجمل .
  • تظهر الصعوبة أكثر عندما يكون قلق .
  • يصعب عليه فهم الاشياء غير المالوفة .
  • يتاخر في تطوير اللغة .
  • الأصوات رتيبة , يضغط على المقاطع الخطأ .
  • كلمات خاطئة , صعوبة في إنتاج الكلمات واسترجاعها .
  • قد تظهر مشكلات لدى الأطفال ذوي الاضطرابات النطقية عند تعلم التهجي و الكتابة .
كيف تشخص الأبراكسيا ؟
  • يقوم أخصائي السمعيات بإجراء فحص سمع دقيق للتأكد من عدم وجود ضعف سمع محتمل ادى لوجود صعوبات بالنطق لدى الطفل .
  • يتولى أخصائي النطق واللغة تقيم القدرات الفمية الحركية وتطور أصوات الكلام لينفي وجود اضطرابات نطقية أخرى .
علاج الابراكسيا :
  • أظهرت الأبحاث أن أطفال الأبراكسيا الكلامية يحققون نجاح كبير عندما يتلقون باستمرار علاج نطقي مكثف وتكون الجلسات الفردية أفضل من الجماعية , ومع تحسن الطفل يقل عدد الجلسات .
  • محور العلاجات للأبراكسيا الكلامية تنصب على تحسين التخطيط , التسلسل والتنسيق للحركات العضلية لإنتاج الكلام .
  • الحصول على تغذية راجعة من أكثر من حاسة مثل التلميحات اللمسية و البصرية ( مثال : مشاهدة الطفل لنفسه أثناء النطق في المرآة , والإحساس باللمس للمخارج الصوتية ) وأيضا التغذية الرجعية السمعية غالبا ما يكون مفيد لتحفيز النطق .
  • مع التغذية الراجعة للحواس المتعددة الطفل يستطيع تكرار المقاطع الصوتية , الكلمات , الجمل والعبارات الطويلة لتحسين تنسيق وتسلسل عضلات النطق .
  • التدريبات المنزلية مهمة جدا , ولابد أن يعطى للأهل مهمات وتدريبات للمساعدة في تقدم الطفل والسماح للطفل بتطبيق استراتيجيات خارج غرفة العلاج .
  • أكثر الأشياء أهمية أن يتذكر الأهل بأن علاج الأبراكسيا يأخذ وقت وتعهد والتزام .
  • الأطفال الذين يعانون من الأبراكسيا يحتاجون إلى دعم ومساندة بيئية مستمرة ليشعروا بالنجاح في التواصل 



التعليقات :

إرسال تعليق