فصل الشتاء.. يعادي مصابي القلب



على الرغم من أن فصل الشتاء محبب للعديد من الناس، فإنه قد يكون سبباً في وفاتك.


ليس بسبب الإصابة بنزلات البرد الحادة ولكن بسبب الإصابة ببعض أمراض الأوعية الدموية في القلب، بحسب ما خلصت إليه دراسة أمريكية حديثة.

فمقارنة بفصل الصيف، يصبح الناس أكثر عرضة للوفاة جراء الأزمات القلبية والسكتة وهبوط القلب وغيرها من مظاهر أمراض الأوعية الدموية بالقلب، وذلك بنسبة تتراوح بين 26% و 36% في فصل الشتاء.

وقد قام الباحثون في هذه الدراسة التي نوقشت مؤخراً في الاجتماع السنوي لجمعية القلب الأمريكية، بفحص ما يقارب 1.7 مليون شهادة وفاة صدرت بين عامي 2005 و2008 من سبعة مدن أمريكية، حيث تنوعت درجات الحرارة بين العالية والمنخفضة.

أما النتيجة فقد أذهلت الباحثين، حيث كان النمط متماثلا بين الولايات الحارة والباردة فجميعها سجلت حالات وفاة أكثر في فصل الشتاء عنه في الصيف. ما يعني أن درجة حرارة الجو تمثل عاملا صغيرا مؤثرا في حالات الوفاة في الشتاء.

ولكن لماذا يكون الشتاء أكثر فتكاً؟ فسؤال حير الباحثين، الذين رجحوا أن تكون الإنفلونزا والاكتئاب وراء تلك المشكلة. فموسم الإنفلونزا يصل لذروته في فصل الشتاء. كما يشعر البعض خلال تلك الأيام القصيرة بالاكتئاب والنعاس. كما أن الناس يمارسون الرياضة بمعدلات أقل ولا يهتمون كثيراً بما يأكلون في ذلك الفصل.

وفي هذا السياق، قال كاتب الدراسة د. بريان شوارتز، الباحث في أمراض الأوعية الدموية بمعهد القلب بلوس أنجلوس، إن "المريض الذي يعاني بالفعل هبوطاً بالقلب قد لا يتبع بدقة نظاما غذائياً منخفض الأملاح، وهذا يكفي لحدوث احتباس للسوائل في الجسم مما يزيد من مخاطر هبوط القلب والوفاة".

وفي تعليق على هذه الدراسة، رأى د. لي جولدبيرج، المدير الطبي، لمركز هبوط وزراعة القلب بجامعة بنسلفانيا، أن الأشخاص الذين يعانون الاكتئاب يكونون أقل اهتماماً بتناول عقاقيرهم.

ولفت جولدبيرج إلى أن الاكتئاب لا يؤثر فقط على أسلوب الحياة، بل يحدث تغيرات كيمائية في الجسم قد تزيد من الضغط على الجهاز الدوري.



التعليقات :

إرسال تعليق