فيتامين B لأحلام أكثر وضوحا وتذكرا


الأحلام بأنواعها ومعالمها المختلفة تجعل من نفسها عالماً يجبرنا على تحريك الفضول داخلنا، وهذا يقودنا إلى محاولة تذكرها مراراً وتكراراً، وقد نجد صعوبة كبيرة في ذلك خاصة إن كان عددها كبيراً وفي ليلة واحدة، ولكن إن كنت تريد تذكرها حقاً، فعليك بتناول الأغذية الغنية بالفيتامين ب 6.

فيتامين ب 6 ويسمى بيريدوكسين، ضروري لصحة الجهاز العصبي ويلعب دوراً في عملية التمثيل البروتينية داخل الجسم، ويحفظ التوازن الغذائي داخل الأنسجة. كما يفيد في علاج كثيرٍ من الآفات العصبية والعضلية ويساعد على خفض خطر الإصابة بالنوبة أو السكتة القلبية.

جاء في صحيفة “دايلي مايل” البريطانية حسب الباحثين بمجموعة “مايو كلينيك” الأميركية للأبحاث أن فيتامين ب 6 بالتحديد سيعطيك القدرة على أن تكون أحلامك أكثر وضوحاً وسيساعدك على تذكر الأحلام مباشرة فور الاستيقاظ صباحاً، وفي دراسة أخرى عام 2002 في محاولة للتأكيد وبرهنة هذه العلاقة، قام الباحثون على مدى 5 أيام، بإعطاء 12 طالباً جامعياً كميات مختلفة من فيتامين ب 6، أربعة منهم أخذوا 100 ميليغراماً، و أربعة منهم أخذوا 250 ميليغراماً منه، والأربعة الباقين أخذوا دواءاً وهمياً.

ولوحظ يأن هناك معدلات أعلى من الأحلام الواضحة للأشخاص الذين تناولوا الكميات الأعلى من الفيتامين ب 6. ويعود سبب ذلك كما يعتقد العلماء بأن صاحب هذا التأثير هو الفيتامين ب 6 حيث أنه يحوّل الأحماض الأمينية إلى ناقل عصبي يدعى سيروتونين، الذي يوقظ الدماغ خلال فترة النوم التي تكون فيها الأحلام أكثر وضوحاً.

أما بالنبسبة لمصادر هذا الفيتامين فهي الخميرة واللحوم والحبوب الكاملة والخضار (خاصة الجزر والسبانخ والبازلاء) والبطاطا وبذور دوار الشمس والمكسرات والموز والأجبان والحليب والسمك والبيض. ولكن يجب أن يؤخذ في الحسبان أن هذه الأغذية تتأثر بالحرارة والأكسجين والضوء حيث وجد أن أكثر من 70% من فيتامين ب 6 الموجود بالطعام يتم فقده أثناء الطبخ أو التصنيع أو التنقية.

وعلى النقيض مما ذكر تؤدي زيادة تناول فيتامين ب 6 للأرق وزيادة ضغط الدم والإصابه بنوبات الهلع علماً بأن الاحتياجات اليومية منه هي 100 ملغم يومياً فقط.



التعليقات :

إرسال تعليق