سكري الحمل.. بقلم د.محمد جمال رمحي



سكري الحمل
بقلم د محمد جمال الرمحي
خاص- شبكة فلسطين الطبية
داء السكري هو واحد من أكثر المضاعفات الطبية المرافقة للحمل, فسكري الحمل يحصل في حوالي 3 ٪ من جميع حالات الحمل، ويعرف سكري الحمل بانه مرض السكري الذي يتم تشخيصه أثناء الحمل، بينما مرض السكري المشخص قبل حدوث الحمل ( النوع الاول و الثاني من المرض ) فانه يرافق نحو 0.5 ٪ من مجموع حالات الحمل .
هناك انخفاض في قابلية انسجة الجسم المختلفة للانسولين يحدث اثناء الحمل (ولا سيما في النصف الثاني منه) ، ويمكن أن يتسبب في حدوث السكري اثناء الحمل.
ومن العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر أثناء الحمل وجود عامل وراثي بالعائلة، سواء من الأب أو الأم، بالإضافة إلى البدانة، الحمل في سن متقدم أكثر من 35 سنة، وكذلك إصابة المرأة الحامل بارتفاع في ضغط الدم، حدوث مرض السكري في حمل سابق ، و،وجود اجهاض او ولادة جنين ميت او وزن مولود يفوق ال 4 كيلوغرامات في حمل سابق . لكن على الرغم من ذلك يمكن أن تصاب المرأة الحامل بالسكر في عدم وجود أي من هذه العوامل.
الفحص للكشف عن سكري الحمل يتم تنفيذه خلال الاسبوع الرابع والعشرين من الحمل وخاصة إذا كان هناك واحد أو أكثر من عوامل الخطر السالفة الذكر، ومن اعراضه زيادة كمية البول وزيادة عدد مرات التبول، بالإضافة إلى العطش الزائد والجوع الزائد .
ان ضعف السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم لدى المرأة الحامل المصابة بالسكري يمكن ان يؤدي الى آثار سلبية على كل من الأم والطفل منها زيادة في حدوث الاجهاض , موت الاجنة داخل رحم الام , وفاة الاطفال حديثي الولادة , التشوهات الخلقية واحداث خلل في نمو الجنين خاصة العملقة ( وزن الجنين يتجاوز ال 4 كيلوغرامات ) و نقص في سكر دم المولود عند الولادة ,و ارتفاع نسبة الولادة القيصرية الناتجة عن عملقة الاجنة و لذلك فان المتابعة و السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم تعد ضرورة ملحة .
مرض السكري يزيد أيضا من خطر الإصابة بالتهابات ، ويمكن ان يؤدي الى زيادة مرضية في تراكم السائل المحيط بالجنين ، حدوث نقص السكر في دم المرأه الحامل وحدوث تسمم الحمل .
مراقبة الجلوكوز في حالة تأكيد المرض تتم باستخدام جهاز قياس نسبة السكر , المريضة يجب أن تسجل قيم الجلوكوز الصائم والقيم ساعتين بعد كل وجبة لتحديد مدى السيطرة على المرض .
لدى النساء اللواتي يتم تشخيصهن حديثا بسكري الحمل , يجب وضع نظام حمية خاص بمرضى السكري حبث يُطلب من الحامل تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر المُصَنّع مثل: البمبوني، الآيس كريم، التورت، والجاتوهات، وبدلاً من ذلك يمكن أن يُطلب منها تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر الطبيعي مثل الفواكه, و جميع النساء الحوامل المصابات في المرض , و خاصة اللواتي يأخذن الانسولين يوصين بحمل قطعة من الحلوى او السكر في جميع الاوقات ( ببسبب خطر نقص سكر الدم ) , يجب تشجيع ممارسة معتدلة للرياضة لانها تؤدي الى انقاص نسبة السكر في الدم لدى المرأة الحامل .
سكري الحمل الذي لا يتم السيطرة عليه بالحمية و التمارين الرياضية وحدهما يتطلب حقن الانسولين .
و جدير بالذكر ان سكري الحمل عادة ما يبدأ في النصف الثاني من الحمل و يستمر طوال الفترة المتبقية منه و غالبا ما ينتهي ما بعد الولادة الا انه في نسبة ضئيلة يستمر لدى السيدات و كذلك يزيد لديهن خطر الاصابة بالنوع الثاني من السكري في المستقبل .



التعليقات :

إرسال تعليق