تمارين عضلات قاع الحوض لا يحد من السلس البولي بعد الولادة

شككت دراسة حديثة في فعالية ممارسة التمارين الرياضية لعضلات قاع الحوض لتجنب الاصابة بالسلس البولي بعد الولادة
حيث تم اختيار 182 سيدة وبشكل عشوائي للخضوع لجلسات تمارين رياضية اعتيادية وتم الكشف عن عدم وجود أي اختلاف في درجة السلس البولي مقارنة باتباع تعليمات مُحددة لتمارين قاع الحوض .
بلغت نسبة السلس البولي لدى السيدات المُشاركات في الدراسة 37 % في بداية الحمل وتزايدت لتصل الى 45 % ببلوغ السيدات الشهر التاسع من الحمل وتماثلت هذه النسبة بنسب دراسات سابقة , اما الدراسة الحالية فثبت بعد مرور شهرين على الولادة بلغت نسبة الاصابة بالسلس البولي ضمن 140 سيدة ما يُقارب 33.7 % لسيدات خضعن لتمارين رياضية اعتيادية و 38.7 % لسيدات مارسن التمارين المُخصصة لقاع الحوض مما يعني وجود اختلاف غير ملحوظ بين المجموعتين وبعد مرور 12 شهر على الولادة بلغت النسبة 32.2 % مُقارنة ب 39.4 % مُضيفاً دليلاً آخراً على عدم وجود اختلاف بين نمطي التمارين



التعليقات :

إرسال تعليق