علامات الشيخوخة الواضحة قد تسهم في التنبؤ بأمراض القلب


ربما يرى البعض في العلامات الواضحة على التقدم في السن مدعاة للزهو أو عقبة في سبيل الحصول على وظيفة.
إلا أن دراسة موسعة كشفت عن أن هذه العلامات قد تكون انذارا مبكرا من أمراض القلب.
فقد توصل باحثون دنماركيون في دراسة مطولة إلى أن الناس الذين تظهر عليهم ثلاث أو أربع علامات من علامات الشيخوخة مثل انحسار شعر جانبي الرأس أو الصلع خلف الأذن أو ظهور تجاعيد على شحمة الأذن أو تجمعات دهنية صفراء حول الجفون تزيد فرص إصابتهم بأزمة قلبية بنسبة 57 في المئة عن غيرهم وتزيد احتمالات اصابتهم بأمراض القلب 39 في المئة عن غيرهم.
وأظهرت بيانات طرحت يوم الثلاثاء في اجتماع جمعية القلب الأمريكية في لوس أنجليس أن تجمعات الكوليسترول الدهنية حول العيون هو أهم مؤشر منفرد على امكانية حدوث أزمة قلبية أو الاصابة بأمراض القلب.
ووجد الباحثون أن المصابين بهذه التجمعات ممن شاركوا في الدراسة زادت فرص إصابتهم بأزمات قلبية بنسبة 35 في المئة.
وقالت آن تيبيارج هانسن رئيسة فريق الباحثين والاستاذ بجامعة كوبنهاجن "العلامات الواضحة للشيخوخة تعكس السن النفسي والبيولوجي وهي منفصلة عن السن الزمني."
واستطاع الباحثون استبعاد الشعر الرمادي والتجاعيد من سبل التنبؤ بأمراض القلب.
وقالت تيبيارج هانسن إن هذه العوامل تعكس فيما يبدو السن الزمني لا المشاكل الصحية.
وبدءا من عام 1976 عمل الباحثون على تحليل علامات الشيخوخة المعتادة بين ما يقرب من 11 ألف شخص فوق سن الاربعين.
وعلى مدى سنوات المتابعة التي استمرت 35 عاما حتى مايو ايار 2011 أصيب 3401 شخص من هؤلاء بأمراض القلب وأصيب 1708 بأزمة قلبية.



التعليقات :

إرسال تعليق