تناول الغذاء مبكراً أحد عوامل خسارة الوزن


نعلم أن عامل الوقت مثل تناول الوجبات بأوقات محددة أمر مهم في خطة تخفيف الوزن وها هي دراسة جديدة تضيف تأكيداً لهذه النظرية مفادها أن موعد وجبة الغداء المبكر يفيد بشكل كبير في عملية تخفيف الوزن.

قام باحثون من جامعة تفتس Tufts في بوسطن بالتعاون مع باحثون أسبان بإجراء تجربة على 420 شخص من متبعي الحمية لدراسة أثر موعد وجبة الغداء على عملية تخفيف الوزن قبل أو بعد الثالثة مساءاً وقد استمرت الدراسة التي نشرت في الدورية الدولية للسمنة في شهر يناير من هذا العام لمدة عشرين أسبوعاً، وقد تم التركيز على وجبة الغداء باعتبارها الوجبة الرئيسية في أسبانيا والتي تمدهم بـ 40% من احتياجاتهم اليومية من الطاقة.

ملخص النتائج هو أن الأشخاص الذين تناولوا غداءهم مبكراً فقدوا المزيد من الوزن مقارنة بأولئك الذين تناولوا غداءهم متأخراً.

ولم يلاحظ الباحثوت فروقاً بين المجموعتين في كمية السعرات الكلية المتناولة خلال اليوم أو في مستوى النشاط أو مستوى هرمونات الشهية (اللبتين والجريلين) وقد كان الفارق الوحيد بين المجموعتين في موعد وكمية وجبة الفطور فقد لوحظ أن الأشخاص الذين فقدوا وزناً أقل تناولوا كمية قليلة من الطعام على الفطور أو لم يتناولوها ويرجح السبب أن تناول وجبة الفطور يحفز عملية الأيض والشعور الجوع.



التعليقات :

إرسال تعليق