أغذية صديقة للكليتان


الحفاظ على صحة الكلى أمر مهم في منع ظهور اضطرابات أخرى تتعلق بالقلب، الجهاز المناعي والجهاز الهضمي، حيث أن الكلى تقوم بتصفية 200 لتر من الدم يومياً لإنتاج حوالي 2 لتر من البول. تتلخص وظيفة الكلى في تصفية الدم من الفضلات وفي الحفاظ على حجم الدم الكافي، من أجل تسهيل نقل الأكسجين والمغذيات والهرمونات إلى الأعضاء الأخرى، وإن أي خلل قد يؤدي إلى فشل كلوي وذلك استجابة لعوامل مثل تراكم السموم.

علينا أولاً أن نعرف الأكسدة وهي عملية طبيعية تحدث في أجسامنا لإنتاج الطاقة، وهي تشكل جزءاً من التغيرات الكيميائية التي تحدث في الجسم. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى إنتاج جزيئات تسمى الجذور الحرة نتيجة للتعرض لبعض السموم. الجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة ترتد بعنف داخل الجسم، بحيث تدمر البروتينات، الجينات، وأغشية الخلايا. ويعتقد بأن الجذور الحرة لها دور في الشيخوخة وكثير من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب ومرض الزهايمر.

تحت هذا السياق قام العلماء بتصنيف بعض الأغذية على أنها الأغذية الصديقة لصحة الكلى، وذلك لاحتوائها على مضادات الأكسدة التي تقوم بتحييد أو إبطاء إيقاف عمل الجذور الحرة لحماية الجسم وتعزيز أداء الكلى، وندرج لكم أهمها ضمن هذا المقال:

- الفلفل الأحمر (Red bell)، الملفوف، والقرنبيط

تعد هذه الأصناف من الخضار منخفضة بالبوتاسيوم وهذا يساعد في إزالة السموم من الجسم، وفي نفس الوقت فهي تحتوي على الفيتامينات ج، ب6، حامض الفوليك، والألياف. يتميز الفلفل الأحمر باحتوائه على الليكوبين المضاد للأكسدة، والذي يحمي من الإصابة ببعض أنواع السرطان، أما الملفوف فهو من الخضروات الغنية بمركبات الفايتوكيميكال، أما القرنبيط الذي يعد غنياً بمركبات تساعد الكبد في تحييد المواد السامة.

- التفاح

” تفاحة واحدة في اليوم تساعد في الحفاظ على أجسادنا بعيداً عن الطبيب! “، هذه المقولة حقيقة فعلاً نظراً لأن مستوى الألياف في التفاح عالٍ، ولتمتعه بخصائص مضادة للالتهابات، إضافة إلى أنه يساعد في التقليل من نسبة الكوليستيرول في الدم، يمنع الإمساك، يحمي من أمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

- بياض البيض

يحتوي بياض البيض على بروتين نقي أي إنه يوفر لنا أعلى جودة بروتين إلى جانب الأحماض الأمينية الأساسية. إن بياض البيض منخفض بالفوسفور مقارنة بمصادر البروتين الأخرى كاللحوم وصفار البيض.

- أحماض أوميغا 3 الدهنية

أوميغا 3، تساعد في خفض الكوليستيرول السيء (LDL) وترفع من نسبة الكوليستيرول الجيد(HDL)، يوصى بتناولها مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع. من أهم أنواع الأسماك الغنية بأوميغا 3 لمن يعانون داءاً في الكلى: التونة، الماكريل، الهلبوت، الرنجة، السلمون المرقط، والسردين. كما ينصح ببذور الكتان، زيت الكانولا، الجوز، واللوز كمصادر أخرى لأحماض أوميغا 3 الدهنية.

- زيت الزيتون

يحتوي على أوميغا 9 وعلى البوليفينول، وهما مضادان للالتهابات ويحميان من الأكسدة.

- الثوم والبصل

يحد الثوم والبصل من الالتهابات كما أن لديهما خصائص مضادة للأكسدة، فالبصل غني بالكيرسيتين (quercetin)، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي يعتقد بأنها تساعد في الحد من أمراض القلب وتقلل من عرضة أجسادنا للسرطان، كما أنه يحتوي على الكروم والمعادن التي تساعد الجسم في عمليات التمثيل الغذائي للدهون، البروتينات والكربوهيدرات. أما الثوم فيتمتع بخصائص مضادة للتخثر، علماً بأن طبخه لن يؤثر على خصائص مضادات الأكسدة، ولكنه سيقلل من تأثيره كمضاد للتخثر وللالتهابات، كما أن زيت الثوم يساعد على انتعاش الكلى.

- التوت البري (Cranberries)، توت الـ (Blueberries) و توت الـ (Raspberries)

يحمي النوع الأول من التهابات المثانة والمسالك البولية، لأنه يجعل البول أكثر حامضية ويساعد في الحفاظ على البكتيريا بعيداً عن الالتصاق داخل المثانة. يحتوي النوع الثاني على مركب الانثوسيانيدينس المضاد للأكسدة. أما النوع الثالث فيحتوي على (ellagic acid)، الذي يساعد في تحييد الجذور الحرة، وإن صبغته الحمراء دليل على وجود الانثوسيانين وهو من مضادات الأكسدة.  يشترك النوع الثاني والثالث في كونهما يحتويان على الألياف، فيتامين ج، حمض الفوليك والمنغنيز الذي يساهم في صحة العظام.

- الفراولة، العنب الأحمر (Red grapes) والكرز (Cherries)

الفراولة غنية بالمواد المضادة للاكسدة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الكثير من فيتامين ج، المنغنيز، والألياف، كما أن لديها خصائص مضادة للالتهابات وللسرطان، وتساعد أيضاً في الحفاظ على صحة القلب. يحتوي العنب الأحمر على مركبات الفلافونويد وأهمها (ريسفيراترول) الذي يعد جيد لصحة القلب، لأنه يمنع الأكسدة ويقلل من فرصة تجلطات الدم، كما أنه يعزز من إنتاج أكسيد النيتريك، مما يزيد من استرخاء العضلات في الأوعية الدموية وذلك يحسن من تدفق الدم. أما الكرز فهو غني بالمواد المضادة للاكسدة وبالفايتوكيميكال التي تحمي القلب.

يجب تجنب الأغذية والمنتجات التي لا تعد صديقة للكلى ومنها الأغذية التي :

 - تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، بما في ذلك الأغذية المصنعة والوجبات السريعة رقائق البطاطا، الجبن، الخضروات المعلبة، الشوربات المعلبة، مكعبات ماجي وملح الطعام.

- تحتوي على نسب عالية من الفوسفور مثل الجبن، السردين، المشروبات الغازية، وزبدة الفول السوداني.

- تحتوي على مستويات عالية من البوتاسيوم مثل: الموز ،البروكلي، الشوكولاته، الطماطم، الشمام، الخوخ، البطاطا، الأفوكادو والفطر.

- تحتوي على السكر المكرر، مثل الكعك، الفطائر، الحلويات، والمعجنات.

ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة الكلى، هو شرب كوب واحد يومياً من عصير البرتقال أو التوت البري الذي يمكن أن يمنع تشكل حصوات الكلى. ويعد الماء من أهمها لأنه يساعد في طرد السموم من الجسم ويعزز من وظائف الكلى السليمة.



التعليقات :

إرسال تعليق