القرنبيط غذاء مثالي للصحة ولنضارة البشرة


القرنبيط أو الزهرة من خضروات العائلة الصليبية cruciferous vegetable و هي ذات قيمة غذائية عالية فهي تحتوي على عناصر غذائية تساعد في محاربة التجاعيد و علامات الشيخوخة و الوقاية من السرطان، تعرف على أهمية القرنبيط الغذائية و الطريقة المثلى لطبخه

دراسة جديدة تم فيها دراسة عينة من أكثر من 4000 امراة في متوسط العمر و مقارنة علامات تقدم العمر لديهن بالعناصر الغذائية في غذائهن و قد تم اكتشاف أن النساء اللواتي يتناولن فيتامين س أكثر في غذائهن (و ليس عن طريق الكبسولات) لديهن علامات شيخوخة أقل و لأن الزهرة مصدر جيد لهذا الفيتامين و تحتوي على كميات قليلة من الكاربوهيدرات و الدهون فهي غذاء مثالي لمحاربة علامات الشيخوخة و تقدم العمر و التجاعيد.

هناك العديد من الفوائد الصحية المرتبطة بتناول القربيط:

*تحتوي القرنبيط على مركبات كبريتية تعمل على الوقاية من السرطان و هي المسببة لرائحة القرنبيط عند الطبخ

*زيادة استهلاك القرنبيط مرتبطة بانخفاض خطر الاصابة بالسرطان

*يحتوي القرنبيط على مضادات الأكسدة “كاروتينويدات”

*مصدر جيد للألياف الذائبة و غير الذائبة التي تعمل على تنظيم مستوى السكر و الكوليسترول و امتصاص الدهون و تعطي الشعور بالشبع و تمنع الاصابة بسرطان القولون

أما بالنسبة لأفضل طرق طبخ القرنبيط فهي الطهي بالبخار أو استخدام الميكروويف و القلي العميق بالزيت و أسوأ الطرق هي السلق فالسلق لمدة نصف ساعة بفقد القرنبيط أكثر من 75% من قيمتها الغذائية و هذا ينطبق أيضا على انواع الخضار الاخرى.



التعليقات :

إرسال تعليق