الرضاعة الطبيعية لعامين تقي الأم من سرطان الثدي



الرضاعة الطبيعية لمدة عامين تقي الأم من سرطان الثدي وتحمي الطفل من الإصابة بالسرطان وتجنبه حتى التعرض للعدوى المتكررة‏
هذا ما أوردته توصيات بحث للمعهد الأمريكي عن وقاية الأطفال من مرض السرطان. بحسب ما أوردت "صحيفة الأهرام المصرية".
وأكدت تلك التوصيات د.سمية عبد الغني أستاذ طب الأطفال بجامعة الأزهر, بالإضافة الى تأكيدها أهمية أن تحافظ الأم على وزن طفلها وتجنبه السمنة, وذلك بتوزيع كميات السعرات الحرارية في الأطعمة على مدى اليوم, وأهمية ممارسة الرياضة يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل المشي السريع أو ممارسة رياضة السباحة أو القفز على الحبل أو الجري بالعجلة.
وتوصي د.سمية بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف والخضراوات والفواكه الطازجة لاحتوائها على السكريات المركبة, كما تحذر من شرب المياه الغازية لأنها تحتوي على مواد حافظة مصنعة وسكريات أحادية فتعطي إحساسا زائفا بالارتواء.
وتنصح كل أم بالإقلال من اللحوم الحمراء واستبدالها بالأسماك واللحوم البيضاء التي تحتوي أوميجا3 مثل التونة والسالمون والسردين, ويفضل أن يتناولها الطفل طازجة, بمعدل مرتين على الأقل في الأسبوع, كما يجب أن تهتم الأم بطريقة طهي الطعام, فالشواء على الفحم مثلا غير مستحب لأن هناك مادة مسرطنة من الشواء المباشر على الفحم, ولا يفضل أيضا التحمير والأفضل التسوية في الفرن أو السلق على نار هادئة, وإذا طلب الطفل أكلا مشويا يسلق أولا ثم يوضع على الشواية لفترة قليلة.
ولأن التلوث الذي نتعرض له من دخان المصانع يحتوي على شقائق الأكسجين فيجب أن يتناول الطفل طعاما يحتوي على مضادات للأكسدة مثل الأغذية التي تحتوي على فيتامين( أ) كالجزر والخضراوات الملونة باللونين الأصفر والأحمر, والأغذية المحتوية على فيتامينc مثل الجوافة والبرتقال, كما أن فيتامين هاء الموجود في الزيوت النباتية مثل زيت بذرة الكتان وزيت أول الزيتون مهمة للغاية, وكذلك معدن السلينيوم للحماية من السرطان وهو موجود في اللحوم وبعض المكسرات.



التعليقات :

إرسال تعليق