طرق لتحسين النظر


النظر من اهم النعم التي انعم الخالق بها على الانسان ، ولكن يجب علينا الحفاظ على هذه النعمة وقد قمت بجمع بعض النصائح والاحتياطات الوقائيّة لحماية نعمة النظر وتنميتها ، كما وقد جمعة الفيتامينات التي يجب تناولها لتعزيز النظر.
الأسباب التي تؤدي الى تعب والم العين:
هنالك العديد من الاسباب التي تؤدي الى تعب العيون والنظر بشكل عام مثل شاشات التلفاز و الكمبيوتر لفترات طويلة والشمس والتبغ، ومختلف مصادر التهيّج الناتجة عن البيئة، إنّ تعب العينين شائع ، إذ يشتكي 60 % من سكان الأرض من هذا النوع من آلام.


وأهمّ الإجراءات الوقائيّة هي فحص العينين والنظر عند طبيب العيون بشكل دوري ، لمعرفة طريقة تصحيحه المحتملة.
هنالك العديد من الممارسات السلبية التي تؤثر على نعمة البصر ومن الامثلة على هذه التصرفات السلبية التي تؤثر على نعمة الابصار: التدخين الذي يسرّع شيخوخة العينين، ويعيق وصول الأوكسجين إلى الأنسجة. ويمكن للأشعة فوق البنفسجية أيضاً أن تسبّب مشاكل خطيرة. في حالة وجود ضوء قوي، يجب أن تضع نظارات ملوّنة (النظارات الشمسية السوداء). كما يعتبر نقص فيتامين A السبب الرئيس للعمى لدى الشباب.
بعض النصائح الغذائيّة لنظر سليم
1. يجب علينا تناول الفواكه والخضروات الطازجة بكثرة، للحصول على فيتامين C من مصادره الطبيعيّة. وهذا الفيتامين واقٍ ومضادّ للأكسدة، ويحفّز أيضاً ردود فعل الجهاز المناعي.

2. تناول الأسماك الدهنيّة والبيض، الغنيّة بفيتامين A على وجه الخصوص، الذي يوجد على شكل الريتنول في الأطعمة ذات الأصل الحيواني، أو على شكل بيتا كاروتين في الخضروات (تتحوّل نسبة السدس من البيتا كاروتين إلى فيتامين A). وهو فعّال في مكافحة الأكسدة وضروري لنموّ وحماية الخلايا، وللنظر وللجهاز المناعي. والفيتامين A موجود أيضاً في بذور الحبوب والأفوكادو والزيوت النباتيّة.

3. تناول زيت الجوز وزيت بذور العنب، والفواكه الجافّة، وبالطبع الأسماك الدهنيّة. فأحماض أوميغا 3 التي تحتوي عليها قد تقلل أو تؤخّر احتمال التنكّس البقعي المرتبط بالتقدّم في العمر. ومرض العين هذا هو السبب الرئيس للعمى لدى المسنّين. وينتج عن تدهور رقعة الشبكيّة، وهي منطقة صغيرة في شبكيّة العين.

الحصص اللازمة لصحّة جيّدة:
_ ا3 حبّات من الفاكهة يوميّاً: الغريب فروت، البرتقال، الليمون، التفاح.
_ حصة واحدة من الخضروات الخضراء كلّ يوم، ولكن أيضاً البروكلي والفاصوليا الخضراء، شبه المطهيّة (بحيث تكون ناضجة ولكن لا تزال صلبة قليلاً) للحصول على الفيتامينات.
_ 3 إلى 4 حبّات من الجوز واللوز يوميّاً.
_ النشويّات والحبوب بانتظام، ولكن باعتدال.
_ البقوليّات الجافّة (العدس، الفاصوليا) 3 مرّات في الأسبوع.
_ تمارين العيون لتقوية البصر.
_ الأسماك الزيتيّة 3 مرّات في الأسبوع.
_ اللحوم الخالية من الدهون، 100 غرام،
_ 3 مرّات في الأسبوع.
_ البيض، حتى 5 بيضات في الأسبوع.
_ زيوت بذور العنب والجوز.
_ شاي الأعشاب المفضّل.
_ 50 غراماً من البرسيم الحلو، 50 غراماً من الزيتون. انقعيها 12 دقيقة في ماء مغلي. الجرعة المناسبة: رشتان من مزيج البرسيم الحلو والزيتون لكلّ وعاء من الماء... اشربي منه مرّة واحدة في المساء.


الأطعمة الأساسيّة:
_ السبانخ، الخس، الزبدة، البروكلي، الفاصوليا الخضراء، لأنّها تحتوي على الليوتين وزيكسانثين، وهي مواد تساعد العيون على مكافحة بعض الأمراض.

_ الفلفل الحار الأحمر والذرة والشمندر والملفوف وأوراق اللفت، وهي مصادر لمادّة زيكسانثين (الكاروتينيات)، التي تحمي من تراجع النظر.
_ الغريب فروت والفراولة وعصير البرتقال الغنيّة بفيتامين C. وبالإضافة إلى كونها مضادّة للأكسدة، فهي تحمي الخلايا أيضاً.
اللوز والجوز الغنيّان بأحماض أوميغا3 الدهنيّة، لتعزيز صحّة العينين.
_ السلمون والسردين والماكريل والرنجة، لأنّها تحتوي أيضاً على أحماض أوميغا3.
_ الشاي الأخضر الغنّي بمضادات الأكسدة والماء.

للرؤية الجّيدة خلال الليل، يجب تناول الجزر:
صحيح: ليست تلك خرافة، فقد يكون ضعف النظر في الليل ناتجاً عن نقص في فيتامين A، الذي يوجد بكثرة في الجزر. وينتج هذا الفيتامين من تحويل البيتا كاروتين إلى فيتامين A. ويمكن أيضاً تناول المشمش أو المانغو لهذا الغرض.

يجب تناول المكمّلات الغذائيّة:
صحيح / خطأ: صحيح إذا كانت طبيعيّة وموصوفة من قبل طبيب العيون، وخطأ إذا كانت مكمّلات غذائيّة اصطناعيّة، قد تكون ضارّة.






التعليقات :

إرسال تعليق