حمل الأثقال يقلل من خطر الإصابة بالسكري


توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن التدريب بحمل الأثقال يقلل مخاطر الإصابة بداء السكري.
وقال فرانك هو الذي قاد الدراسة في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد "كلنا يعلم أن التمرينات البدنية على الايقاع الموسيقي "الايروبيكس" مفيدة فيما يتعلق بداء السكري -وكثير من الدراسات بحثت في هذا الامر- لكن لم تبحث أي دراسة في التدريب بالأثقال".
وأضاف "تقول الدراسة إن التدريب بالأثقال مهم فيما يتعلق بداء السكري وربما يكون في أهمية تمرينات الايروبيكس".
واستخدم هو وزملاؤه في تقريرهم الذي نشر في دورية آركايفز أوف انترنال ميديسين بيانات من أكثر من 32 ألف متخصص في الصحة أجابوا على أسئلة استبيانات كل عامين من عام 1990 إلى عام 2008.
وتوصل الباحثون إلى أن أربعة من بين كل ألف رجل في المتوسط أصيبوا بداء السكري من الدرجة الثانية كل عام.
وبلغ الخطر من الاصابة بالسكري لدى من يمارسون تمرينات القلب أو الايروبيكس -مثل المشي أو الهرولة أو لعب التنس - لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيا نصف خطر الاصابة به لدى من لا يقومون بأي من تمرينات القلب.
وجاء خطر إصابة الرجال الذين يتدربون بالأثقال لمدة 150 دقيقة أو أكثر أقل بمقدار الثلث عمن لم يتدربوا بالاثقال قط بغض النظر عما إذا كانوا يقومون بتمرينات الايروبيكس.
وقال هو إن التدريب بالأثقال يعمل على زيادة كتلة العضلات ويمكن أن يحد من بدانة منطقة البطن لكنه لا يقلل من الكتلة الاجمالية للجسم.
ولا تثبت نتائج الدراسة أن التمرينات تقي من الاصابة بالسكري لان العديد من الرجال الذين يتمتعون بالرشاقة يمكن ان يتمتعوا بصحة أفضل بطرق أخرى لكن الباحثين فعلوا ما بوسعهم لبحث متغيرات محتملة من بينها السن والتدخين واتباع نظام غذائي.
وقال هو "أعتقد أن فوائد التدريب بالأثقال حقيقية. إن أي شكل من أشكال التدريب مهم للوقاية من السكري لكن التدريب بالأثقال يمكن أن يتضمن تمرينات الايروبيكس للحصول على أفضل النتائج".




التعليقات :

إرسال تعليق